CIMA’s Young, Driven and Ambitious Talent

“CIMA’s pursuit of affiliations give their members an advantage in gaining meaningful employment.”

Dubai, United Arab Emirates, 23 September 2018—(AETOSWire): If there’s such a thing as being ambitious too early, don’t tell 18-year-old Achuthanunni Rajendran. The first-year Bachelor of Commerce student passed his Certificate level of the Chartered Institute of Management Accountants (CIMA) qualification while he was sitting for his 12th grade exams in India – a truly remarkable feat. The bright teenager from Kerala laboured hard to pass the Certificate Level – and he says he’s just getting started.

“I want to carve a name out for myself in the industry I choose to work in,” says Achu confidently of his future. “Being a highly sought-after professional is my ultimate aspiration. The industry tie-ups that CIMA pursues is most relevant to me, and I want to eventually attain the Chartered Global Management Accountant (CGMA) designation.”

In fact, it was his pursuit of the CIMA qualification that helped Achu land a spot in Warwick University, although he ultimately turned down the offer to study at the Rajagiri College of Social Sciences.

Achu was first exposed to the CIMA qualification through his peer group at school, the GEMS Our Own Indian School in Dubai. Being a bunch of high achievers, they were researching intensely about various qualifications and certifications that will help them with their future career. He was certain that his future career lay in finance, so he wanted something that also incorporated management elements because he thought that gave him an advantage over a financial accounting qualification alone.

After spending some time comparing the appeal of different certifications, there was only one choice that made sense to him – the CIMA qualification.

“For someone looking for a career in finance, CIMA seemed the obvious choice. It was more management-oriented and I always felt like CIMA does its best to connect the needs of the students and meet them in the middle,” says Achu. “While I’m not currently employed, the CIMA certificate in business accounting has helped me already in various avenues.”

The preparation for exam was not easy even for someone as driven as Achu. He was sitting for his CIMA exam at almost the same time as his 12th grade exams – which is crucial for students in India as it determines the direction of their tertiary education. He credits his lecturers from tuition provider Ultimate Access Education for helping him find an efficient way to achieve his twin goals. He also admitted it was not easy juggling both commitments simultaneously.

“Simply finding the time to complete the portions was my biggest challenge,” he recalls. How did he strategise his studying time without clashing with his 12th grade examinations? “I marked the important points next to the study text and made notes in my own words,” says Achu. “Attempting the question paper at the end of the textbook helped me find my weak areas and the parts that I wasn’t clear. Doing that boosted my confidence before the exams.”

“I love the textbook because it was well-presented and the language was easy to understand,” he adds. “The multiple-choice questions also made you think – it really challenges you. There is also a lot of higher order thinking going on – I felt like those questions actually challenged me. I actually like that and put more effort into that because the questions were hard.”

Achu describes the questions as “hard”. What does he mean by that? “When you first look at them, all the options would look the same!” he laughs. “But then you have to find out the minute differences between each of them and you have to connect different topics. Only then, you answer the questions. That’s how hard it was,” he explains.

What’s next for Achu? Firstly, his next target is to pass the Operational Level of the CIMA qualification while completing his degree. He aims to finish that Level by the time he finishes his third year. Wouldn’t it be more difficult to do since he would have to do a dissertation in his third year?

Achu says the CIMA material is in line with what he is studying in his degree and that shouldn’t present a problem. He also believes that it’s a question of mind over matter and advises others in his age group to think the same – especially if they’re from the generation which grew up with a smartphone in their hands.

“I feel like I waste a lot of time when I don’t have any commitments (besides studying). That’s why I took CIMA in my 12th grade itself. The more time I have, I actually use it for Instagram,” Achu says sheepishly.

“But what I did is not something a lot of people will do. It challenges myself and I believe it makes me a better person when I have more commitments – I become more productive. I will just have to manage,” he laughs.

In a couple of years as Achu prepares to take his first step into the working world, he is conscious that the CIMA qualification will be an asset to his resume and his choice of career, because of the quality that comes with the CIMA brand. He also thinks that the qualification is for everyone regardless of where they are at in their career, even if you are still a student.

“The CIMA qualification is something that I value very highly,” says Achu. “I would advise people who are still studying to do their qualification now.” He plans to complete the rest of the CIMA levels, such as the Management and Strategic levels, as he climbs up his future corporate ladder.

To him, juggling work and his qualifications will just be a continuation of what he has been doing as a student. Making time is something that he certainly believes in. “You need to find the time that you need to meet your commitment,” he says. “I believe that the CIMA qualification will continue to add value to my growth as a professional once I begin my working career.”

“I want to do more outside of my obligations at work, for my own professional development,” he concludes confidently.

About The Association

The Association of International Certified Professional Accountants (the Association) is the most influential body of professional accountants, combining the strengths of the American Institute of CPAs (AICPA) and The Chartered Institute of Management Accountants (CIMA) to power opportunity, trust and prosperity for people, businesses and economies worldwide. It represents 667,000 members and students in public and management accounting and advocates for the public interest and business sustainability on current and emerging issues. With broad reach, rigor and resources, the Association advances the reputation, employability and quality of CPAs, CGMAs and accounting and finance professionals globally.

About CIMA

The Chartered Institute of Management Accountants (CIMA), founded in 1919, is the world’s leading and largest professional body of management accountants, with members and students operating in 177 countries, working at the heart of business. CIMA members and students work in industry, commerce, and the public sector and not-for-profit organisations. CIMA works closely with employers and sponsors leading-edge research, constantly updating its qualification, professional experience requirements and continuing professional development to ensure it remains the employers’ choice when recruiting financially-trained business leaders.

About CGMA

CGMA is the most widely held management accounting designation in the world. It distinguishes more than 150,000 accounting and finance professionals who have advanced proficiency in finance, operations, strategy and management. In the U.S., the vast majority are also CPAs.  The CGMA designation is underpinned by extensive global research to maintain the highest relevance with employers and develop competencies most in demand. CGMAs qualify through rigorous education, exam and experience requirements. They must commit to lifelong education and adhere to a stringent code of ethical conduct. Businesses, governments and nonprofits around the world trust CGMAs to guide critical decisions that drive strong performance.

Issued by The Association of International Certified Professional Accountants (the Association)

*Source: AETOSWire

Contacts:

Adenike Olayande (Specialist – Business Development, Dubai), +97143689432

adenike.olayande@aicpa-cima.com

 

Diyana Kamar (PR Manager – Asia Pacific), +60122204627

diyana.kamar@aicpa-cima.com

الموهبة الشابة والمدفوعة والطموحة في المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين

“يمنح سعي المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين وراء المنتسبين ميزةً للأعضاء في اكتساب فرص عمل هادفة”

دبي، الإمارات العربيّة المتحدة، 23 سبتمبر 2018—(“ايتوس واير”)– إذا كان مفهوم الطموح المبكر موجوداً، فلا تخبروا أشوثانوني راجندران البالغ من العمر 18 عام، فهو أمرٌ اعتيادي بالنسبة له. لقد اجتاز هذا الطالب الذي يدرس في السنة الأولى من بكالوريوس التجارة اختبار مستوى شهادة المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين عندما كان يخضع لامتحانات الصف الثاني عشر في الهند – وهو إنجاز مميّز حقاً. وبذل هذا المراهق اللامع من كيرلا جهوداً كبيرة لاجتياز مستوى الشهادة – معتبراً أنّ هذا الإنجاز كان مجرّد بداية.

وقال أشو بثقة حول مستقبله: “أريد أن يبرز اسمي في قطاع العمل الذي أختاره. ويكمن طموحي المطلق في أن أصبح محترفاً شهيراً في هذا القطاع. وتعدّ الصلات التي يتمتّع بها المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين ذات صلة كبيرة بأهدافي، وأرغب أن أحصل في نهاية المطاف على صفة محاسب قانوني عالمي (’سي جي إم إيه‘)”.

وبالفعل، لقد ساعد سعي أشو للحصول تأهيل المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين في حصوله على مكان في جامعة واريك، إلّا أنّه رفض العرض ليدرس في جامعة “راجاغيري” للعلوم الاجتماعية.

وتعرّف أشو للمرّة الأولى على تأهيل المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين من خلال مجموعة زملائه في مدرسة “جيمس مدرستنا الهنديّة” في دبي. ولأنّهم مجموعة من المتفوّقين، كانوا يبحثون بشكلٍ مكثّفٍ عن عدد من الشهادات التي ستساعدهم في مهنتهم المستقبليّة. وكان واثقاً أنّ مهنته المستقبليّة ستكون في القطاع المالي، لذلك أراد شيئاً يضمّ أيضاً العناصر الإداريّة لأنّه رأى أنّ ذلك يمنحه أفضليّة على تأهيل المحاسبة الماليّة وحده.

وبعد إمضاء بعض الوقت في مقارنة مدى جاذبية الشهادات المختلفة بالنسبة له، كان الخيار المنطقيّ الوحيد بالنسبة له هو تأهيل المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين.

وقال أشو في هذا السياق: “يعتبر المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين الخيار الأمثل للأشخاص الذين يسعون إلى العمل في القطاع المالي. ويعدّ المعهد متأصّلاً في مجال الإدارة، ولطالما شعرتُ بالجهد الذي يبذله المعهد للربط حاجات الطلاب وتلبيتها. وعلى الرغم من كوني لا أعملُ حاليّاً، إلّا أنّ شهادة المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين في المحاسبة التجاريّة ساعدتني مسبقاً في مجالات متعددة”.

لم يكن التحضير للامتحان سهلاً حتّى بالنسبة إلى شخص يتمتّع بالاندفاع مثل أشو. وكان يجري امتحانه في المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين في الوقت ذاته تقريباً الذي يجري فيه امتحانات الصف الثاني عشر– الذي يُعدّ أساسيّاً للطلاب في الهند لأنّه يحدّد اتّجاه تعليمهم الجامعي. ويثني أشو على أساتذته من مزوّد الدروس “ألتيميت أكسيس إدوكيشن” على مساعدته في إيجاد طريقة فعالة لتحقيق أهدافه المزدوجة. واعترف أيضاً أنّه لم يكن سهل بالنسبة إليه أن يتنقّل بين الالتزامَين في الوقت ذاته.

ويتذكّر قائلاً: “كان مجرّد إيجاد الوقت لإكمال الأقسام الواجب دراستها أكبر تحدٍّ بالنسبة لي”. وعند سؤاله عن كيفية تنظيم وقت دراسته دون التعارض مع امتحانات الصف الثاني عشر؟ أجاب: “قمتُ بتحديد النقاط المهمّة إلى جانب النصوص الدراسية، وكتبتُ ملاحظات بكلماتي الخاصّة. وساعدتني أوراق الأسئلة في نهاية الكتاب على إيجاد نقاط ضعفي والأجزاء غير الواضحة بالنسبة لي، حيث ساعدني ذلك على تعزيز ثقتي بنفسي قبل الامتحانات”.

وتابع قائلاً: “أُحببت الكتاب لأنّه معروض بصورة جيّدة، وكان مكتوباً بلغة سهلة وواضحة. وساعدتني الأسئلة متعددة الخيارات على التفكير، حيث شكّلت تحدّياً فعلياً بالنسبة لي. وثمّة أيضاً الكثير من التفكير عالي المستوى، وشعرتُ أنّ هذه الأسئلة تتحداني بالفعل. أُحبّ ذلك وأبذل جهداً أكبر فيه لأنّ الأسئلة كانت صعبة”.

ويفسّر أشو وصفه للأسئلة بالصعبة قائلاً: “عندما تنظر إليها للمرّة الأولى، تبدو كافة الخيارات متشابهة. يتعيّن عليكَ أن تجد الاختلافات الصغيرة بين كلّ منها، ويجب أن تربط المواضيع المختلفة. عندها فقط، يمكنك الإجابة على الأسئلة. هذا هو مدى صعوبتها”.

وعند سؤاله عن خطواته المستقبلية؟ أجاب أنّه في البداية، يتمحور هدفه التالي حول اجتياز المستوى التشغيلي من تأهيل المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين بالتزامن مع الحصول على شهادته الجامعيّة. ويرغب في إتمام هذا المستوى بالتزامن مع إتمام سنته الثالثة في الجامعة. وسيكون ذلك أمراً صعباً، إذ يتعيّن عليه تقديم أطروحته في السنة الثالثة.

يقول أشو أنّ مواد المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين تتماشى مع ما يدرسه في الجامعة، ولن يشكّل ذلك بالتالي مشكلة. ويعتقد أيضاً أنّها مسألة فكر على المادة، وينصح الآخرين في فئته العمرية أن يفكروا بالطريقة ذاتها، خاصّةً إذا كانوا من جيل الهواتف الذكيّة.

ويصرّح أشو بخجل: “أشعر بأنّني أضيّع الكثير من الوقت عندما لا يكون لديّ أيّة التزامات (إلى جانب الدراسة). لهذا خضعتُ إلى اختبار المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين في الصف الثاني عشر. وكلّما كان عندي وقت أكثر، أمضيه عبر تطبيق ’إنستغرام‘”.

ويضحك قائلاً: “لن يفعل كثيرون ما قمتُ به أنا. ويساعدني ذلك على تحدي نفسي، وأعتقد أنّني أصبح شخصاً أفضل عندما تزيد التزاماتي، حيث أصبح أكثر إنتاجية. وسيتوجّب عليّ أن أُحسن إدارة وقتي”.

وسيدخل أشو خلال بضعة أعوام سوق العمل، ويدرك أنّ تأهيل المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين يشكّل إضافةً مهمّة إلى سيرته الذاتية واختيار مهنته، بسبب الجودة التي تترافق مع علامة المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين. ويعتقد أيضاً أنّ التأهيل متاح إلى الجميع، أينما كانوا في مسيرتهم المهنيّة وحتّى لو كانوا طلاباً.

وقال أشو: “يتمتّع تأهيل المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين بقيمة عالية بالنسبة لي. وأنصح الأشخاص الذين لا يزالون على مقاعد الدراسة أن يحصلوا على تأهيلهم الآن.” ويخطّط أشو إلى استكمال مستويات المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين، مثل مستويات الإدارة والاستراتيجيّة، خلال ارتقائه السلّم المؤسّسي.

وبالنسبة له، سيشكّل إحداث توازنٍ بين عمله وحصوله على التأهيل مجرّد استمراريّة لما كان يفعله كطالب. وهو مؤمن تماماً بمفهوم إيجاد الوقت. وصرّح قائلاً: “يجب أن تجد الوقت الذي تحتاجه لتلبية التزاماتك. وأعتقد أنّ تأهيل المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين سيستمرّ بإضافة القيمة إلى نموّي كمحترف عند انطلاق مسيرتي المهنيّة”.

واختتم بثقة قائلاً: “أريد أن أحقّق المزيد خارج التزاماتي العمليّة، من أجل تطوّري المهني الذاتيّ”.

لمحة عن جمعية المحاسبين المحترفين المعتمدين الدوليين

تعتبر جمعية المحاسبين المحترفين المعتمدين الدوليين (“الجمعية”) الهيئة الأكثر تأثيراً للمحاسبين المحترفين والتي تجمع نقاط قوة كل من المعهد الأمريكي للمحاسبين المعتمدين (“إيه آي سي بيه إيه”) والمعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين (“سي آي إم إيه”)، بهدف إضفاء القوة والثقة والرخاء للناس والشركات والأنظمة الاقتصادية في جميع أنحاء العالم. وتمثّل الجمعيّة 667,000 عضواً وطالباً في مجالات المحاسبة العامة والإدارية، وتدافع عن المصلحة العامة واستدامة الأعمال في القضايا الراهنة والناشئة. وبفضل النطاق الواسع الذي تغطيه وصرامتها ومواردها، فإن الجمعية تعزز من سمعة وإمكانية توظيف ومستوى المحاسبين القانونيين ومحاسبي الإدارة العامة المعتمدين والمهنيين العاملين بمجال المحاسبة والمالية على الصعيد العالمي.

لمحة عن المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين

تأسس المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين (“سي آي إم إيه”) في عام 1919، وهو يعدّ الهيئة المهنية العالمية الرائدة والأكبر بمجال المحاسبة الإدارية، إذ يعمل أعضاؤه في أكثر من 177 دولة في قلب قطاع الأعمال. وينشط أعضاء وطلاب المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين (“سي آي إم إيه”) في مجالات الصناعة، والتجارة، والقطاع العام، والمنظمات غير الربحية. ويعمل المعهد المعتمد للمحاسبين الإداريين (“سي آي إم إيه”) عن كثب مع جهات التوظيف، ويرعى الأبحاث المتطورة، ويحرص باستمرار على تحديث المواصفات ومتطلبات الخبرات المهنية والتطوير المهني المستمر بهدف ضمان بقائه الخيار الأول لجهات التوظيف عند بحثها عن قادة أعمال مدربين من الناحية المالية لتعيينهم لديها.

لمحة عن صفة المحاسب القانوني العالمي (“سي جي إم إيه”)

تُعتبر صفة المحاسب القانوني العالمي (“سي جي إم إيه”) صفة المحاسب الإداري الأكثر انتشاراً في العالم. وتُميّز أكثر من 150 ألف متخصّص في مجال المحاسبة والتمويل الذين يتمتّعون بكفاءة متقدمة في مجال التامويل والعمليّات والاستراتيجيّة والإدارة. وفي الولايات المتحدة الأمريكيّة، تتألّف الغالبيّة العظمى أيضاً من المحاسبين القانونيين المعتمدين “سي بيه إيه”. وترتكز صفة المحاسب القانوني العالمي على بحث عالمي موسّع للحفاظ على أكبر قدر من الأهميّة مع أرباب العمل، وتطوير الكفاءات الأكثر طلباً. ويتمّ الحصول على صفة المحاسب القانوني العالمي من خلال متطلّبات التعليم الصارم، والامتحانات، والخبرة. يجب أن يلتزموا بالتعليم مدى الحياة، وبقواعد مشدّدة للسلوك الأخلاقي. وتثق الشركات والحكومات والمنظمات غير الربحية حول العالم بصفة المحاسب القانوني العالمي لإرشادها خلال اتّخاذ قرارات حيويّة تشكّل القوة الدافعة للأداء القوي.

صدر عن جمعية المحاسبين المحترفين المعتمدين الدوليين (“الجمعية”)

المصدر: “ايتوس واير”

للاتّصال:

أدينيك أولاياند (اختصاصي تطوير الأعمال، دبي)

هاتف: 97143689432+

البريد الإلكتروني: adenike.olayande@aicpa-cima.com

 

ديانا كامار (مديرة العلاقات العامة – منطقة آسيا والمحيط الهادئ)

هاتف: 60122204627+

البريد الإلكتروني: diyana.kamar@aicpa-cima.com

I am the Owner of this educational search portal to facilitate the students to pick up the desired programs.

Leave A Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

17 + 18 =